18‏/5‏/2010

سجين رأي في بلد حرية الرأي .. !!

قرأت كثيراً في "بوستات" الاخوان عن اختلافهم مع الجاسم سواء قديماً او حالياً وربط هذا الشيء بما يتعرض له الأن من محاربة لافكاره ومصادرة لحرية الرأي وتعسف في تطبيق القوانين كـ سؤاله عن كتاباته القديم خير دليل على التعسف الذي يسمارس ضده , ثم بأي , وقد نختلف معهم او نتفق فيما ذهب اليه بعض الزملاء ولكن ما يهمنا نحن ان كنا وطنيين كما ندعي ان ندافع عن دستورنا الذي يريد البعض تجريده من بعض مواده التي لا تخدم مصالحه الشخصية , ولك ان نقرأ مقال الكاتب احمد الديين (اتهامات متهافتة) لتعرف مدى التعسف الذي يستخدم ضد الجاسم ومدى الظلم الذي يتعرض له .

.

حضورنا اليوم في ساحة الإرادة يعكس مدى تمسكنا في دستورنا وإيماننا بمواده ولا نقبل على تغييب اياً منها لأي سبب كان ولأي شخص كان , فساحة الإرادة هي للشرفاء من ابناء هذا الوطن فقط وهم كثيرون ولا نقبل ان تطأئها اقدام الأنبطاحيين وجماعة "غير السباح ما نبي" .. !! واني استغرب موقف البعض وصمتهم الرهيب لما يتعرض له الجاسم امثال التخالف الوطني الذي يتباكى دائماً على حرية الرأي والتعبير , وبعض الكتّاب الذي تتساقط عنهم اوراق التوت يوماً بعد يوم وينكشفون عرايا بلا استحياء فـ القط يأكل السنتهم دائماً عند اي تعارض تكون الحكومة طرفاً به .

هناك تعليق واحد:

أبو الدســتور يقول...

الوعد هناك انشاءالله