23‏/7‏/2009

كذب العمير وان صدق




إستمرار التحالف بين الإئتلافية (حدس) والإتحاد الإسلامي (التجمع السلفي) بعد تدخل من قيادات التجمع السلفي


---

السبت إجتماع بين حدس والتجمع السلفي للتنسيق وتصعيد قضية تعديل المناهج

---









{ استجواب وزير الداخلية ،،،،، كلمة تقرقع بقلبي }




السيد العضو المحترم الدكتور علي العمير صرح في 9/6/2009 جريدة الجريدة


من ناحيته، اكد النائب الدكتور علي العمير ضرورة التزام الوزير المستجوب بالاجراءات اللائحية المتعلقة بالاستجواب، واهمها صعود المنصة، معربا عن تأييده لخيار مناقشة الاستجواب لحسم الخلافات.
ورأى العمير في تصريح للصحافيين امس، ان الاستجواب المقدم لوزير الداخلية تضمن محاور متعلقة بكاميرا ساحة الارادة وبعض التجاوزات المالية والادارية، مؤكدا ان الوزير وحده هو القادر على الرد على هذه المحاور، واذا دعونا الى طرح الثقة فسيكون الموقف بناء على رد الوزير.
وقال 'من المهم الالتزام باللائحة حتى لا يتكرر غياب الحكومة عن مناقشة الاستجواب، مثلما حصل في المجلس السابق، ليتسنى للوزير الدفاع عن نفسه'.

---

السيد العضو المحترم الدكتور علي العمير في 27/6/2009 لجريدة الرأي


وذكر العمير «ان قراءة الحكومة، وقراءة النواب، تؤكدان ان هناك عددا مع حجب الثقة، ولكن هذا العدد لم يعبر الخط الاحمر بالنسبة للوزير، وخلال اليومين المقبلين ستنكشف الامور اكثر»، مشيرا إلى ان «التجمع الاسلامي السلفي يعقد اجتماعات راهنا من اجل تحديد موقفه، الذي سيكون مبنيا على ضوء ما ذكر في جلسة الاستجواب، بالاضافة إلى تبادل وجهات النظر بين اعضاء التجمع».وتطرق العمير إلى جلسة الاستجواب وقال مارس المستجوب مسلم البراك والوزير الخالد دورهما بكل مهارة، اذ ذكر الاول محاوره، ورد عليه الثاني، وعموما الان نحن ليس امام قضية جنائية، وانما امام قضية سياسية، ولذلك نحن نمارس دورا سياسيا في مجلس الامة، الذي يحتم علينا ان نتعامل مع الامور، وفق معطيات الدستور ومواده».


---


السيد العضو المحترم الدكتور علي العمير في 29/6/2009 للرؤية


وقال إن الدستور واللائحـة الداخلية التــي حــددت 8 أيام لطرح الثقة كان الهدف منها إعطاء النائب الفرصة لدراسة الاستجواب والتحرر من جميع الضغوط، وبين أن التجمع سيصدر بياناً في وقت لاحق يبين موقفه الرسمي وسيكون مراعياً له.

---

السيد العضو المحترم الدكتور علي العمير في بيان مشترك مع المطير والحريتي


وقال النواب المطير والعمير والحريتي في بيان مشترك لهم ان قناعتهم الراسخة بعدم العبث بأحكام المحكمة الدستورية وعدم التعدي عليها وراء موقفهم المبدئي من عدم طرح الثقة بالوزير، مشيرين الى ان الخالد فشل في الدفاع عن نفسه في المحور الاول، وهو مخطئ في وقت توقيع العقد ولا يمكن لكائن ايا كان ان يبرر موقفه في ذلك الوقت وفي تلك الحكومة، ...

واضافو ان مساءلة الوزير الخالد والموافقة على طرح الثقة عن اجراءات واعمال تمت في حكومة سابقة يمثل استخفافا بأحكام المحكمة الدستورية، ويشكل سابقة خطيرة في الحياة البرلمانية، ...

---


السيد العضو المحترم الدكتور علي العمير

يستخف بالناخبين

يدعو الوزير لصعود المنصة

ويدعو الوزير للرد على المحاور

ويقول ان موقفة من طرح الثقة سيكون بناء على رد الوزير

ثم يقول ان الوزير فشل في الرد على المحور الأول

وبعد ذلك يقول

لحظه اصلا الاستجواب غير دستوري


شلون تنادي الوزير يصعد المنصه والاستجواب غير دستوري ؟

وشلون تقول بقيم رد الوزير عشان احدد موقفي من طرح الثقة بعدين تقول الوزير فشل في الرد لكن بعطي الثقة ؟

أصلا ليش طولت على ما أعلنت قرارك اذا كنت مؤمن ان الاستجواب غير دستوري ؟

ليش قلت انك تدرس الاستجواب والردود عشان تقيم اذا كان غير دستوري ؟

مؤسف حال التجمع السلفي

نوابه اليوم اكثر خبث وخبائث من حال حدس في أشد أيامهم خبث وخباثه
كانوا يعيبون على الاخوان عدم وضوحهم وعدم اتخاذهم قرارات صريحة وجريئة وواضحة
واليوم هم اكثر منهم لعب

---

العمير بعد علقة الوزير في 14/7/2009 لجريدة الجريدة

'النواب لن يقبلوا أي إيهام، وأي نوع من وصول معلومات غير صحيحة بشأن إحالة ملف اللوحات الإعلانية إلى النيابة العامة'....


اشتبي تسوي يعني ؟

دستوريا ما تقدر تحاسبه على كلامك

قدم قانون يعالج القصور التشريعي الحالي ...

هناك 5 تعليقات:

Enter-Q8 يقول...

ما ادري كل ما اشوفه يتكلم يحوشني احساس ببلاعيم ملتهبة

أبــو بنــــدر يقول...

منو المحترم ؟؟!!

Blog 3amty يقول...

خلّك أحسن منه وسامحة !

ابو عبدالملك يقول...

يارجال تعوذ من ابليس

غير معرف يقول...

و بعدين !!!!

شتبي يعني !!

يقدم إستقالته ؟؟

أستريح و خلنا على طمام المرحوم لا أطلع خياس ربعك الليبراليه !!

مدعين الوطنية و حماية المال العام !!
أكبر بواقين في تاريخ الكويت و بعد ما يلهفون الأكو و الماكو يدقون الشرف و يدافعون عن المال العام و الأملاك الدولة ، شعقبه بعد ما بلعوا بهالزقوووكم .