16‏/11‏/2007

مـن الـذي يـحـكـمـنـا ؟

تطرقت في الموضوع السابق الي أن الذي يحكمنا بالبلد هم أربعة متنفذين من الشيوخ الطامحين وتسعة من العمام التجار القادرين على تحريك الدواوين وصحيفتين وأربعه من كتاب الأعمده اليومية
وقلت سأكشف لكم الحقائق بالأسماء والأرقام والوثائق
وها أنا اليوم أقدم لكم العناصر التي نهشت البلد وما زالت تنهش كل جميل بالبلد ومن لديه عكس ما سأذكره هنا فليأتي لنا بعكس ما نذكر


أحمد فهد الأحمد الصباح

قضيــة هاليبرتون عبر شركة وسيطة ملك لاخيه طلال تم بيع الوقود لها لتبيعه لشركة أخرى تملكها شركة هالبيرتون لبيعه للجيش
الأمريكي حيث أن الوزير السابق الصبيح منع الوسيط






لتحميل تقرير لجنة التحقيق كاملاً الرجاء الضغط على الرابط التالي

http://www.7ammil.com/download.php?id=DGZCZPAEPR

قضية إختلاسات دورة الخليج جعلها تحول للجنة برلمانية إنتهت لحفظ الموضوع
تضبيط الأعضاء في الإستجوابات السابقة للوزراء المالية و الصحة مقابل الوقوف ضد الإستجوابات


الشيخ أحمد

كان يعمل في التجاره قبل توليه أي منصب في الدوله وكان يبحث عن تحسين وضعه المادي وكان شريكاً وكفيلاً متضامناً والشركة أعلنت إفلاسها وأصبح في مواجهة البنوك لوحده وكان مديون بملغ عشرة مليون دينار كويتي و دخل المديونيات الصعبة حتى لم يكن لديه سكن خاص به إمتنع عن سداد الديون وذلك للعجز المادي وبإختصار وصلت الأمور الي خير الأمور أوسطها أي أنه يخسر النصف ولا يخسر الكل وفعلاً تم الموافقه على ما يسمى بالصلح الواقي ووافقت المحكمه على هذا الصلح وتم سداد جزء بسيط من الديون ونشرت جريدة الرأي العام تفاصيل المركز المالي الذي قدمه وهو الذي يبين أنه لا يملك شيئاً إطلاقاً وكما نشر في جريدة كويت اليوم حكم المحكمه بشأن إفلاس أحمد الفهد بعدد شهر إبريل لسنة 2005
السؤال : أحمد الفهد أشهر إفلاسه لذا قانونا لا يسمح له بتقلد منصب عام فما بالك بوزير للنفط والآن رئيس جهاز الأمن الوطني
كيف بعد هذا إحتكرإعلانات الشوارع و هي شركة وربة للدعاية و الإعلان
كيف بعد هذا يملك نسبة كبيرة من شركة الرأي الإعلامية المالكة لقناة الرأي
كيف وبعد هذا يملك نسبة في جريدة الوطن
كيف وبعد هذا والرجل يبني قصر في جنوب السرة

محمد عبد الله مبارك الصباح

رئيس جهاز خدمة المواطن الذي لا معنى له وفقا لما لاحظه الكثير من المتابعين للشأن العام كان له دور حرِص على لعبه داخل وخارج مجلس الأمة ضد تعديل الدوائر ولم ينكر الشيخ محمد العبدالله فإنه كان المخ الفعال في تحريك بعض النواب وفي الإشارة إليهم بوجوب ما يفعلون في جلسة الدوائر جهاز خدمة المواطن وهو جهاز أنشىء بهدف التلاعب بالإنتخابات وإبتزاز الناخبين والنواب وإخضاعهم لرغبات وطلبات القوى المناوئة للديمقراطية في مراكز القرار


محمد الخالد الحمد الصباح

يعرف الشعب الكويتي من هو الشيخ محمد الخالد ويعرف جبروته وطغيانه في وزارة الداخلية وأسلوب المشيخة الذي سيطر عليه وكيف أن الشعب الكويتي خاف أن يحوله الى نظام الفداوية هذا الي جانب التنسيق الذي يتولاه الشيخ محمد الخالد مع صديقه المقرب النائب مسلم البراك والذي هو الآخر يتولى جهداً لخدمة صديقه محمد الخالد في دفع الأمور لصالحه من خلال المناكفة السياسية في السؤال البرلماني أو طلبات المناقشة وحتى الاستجواب


مشعل الجراح

أيضاً يعرف الشعب الكويتي من هو مشعل الجراح وإدارته لأموال الإنتخابات منذ سنوات وأن يده ملوثة بالفساد وراعي رئيسي للمفسدين سواء أعضاء في مجلس الأمة أو في خارجه من صحافيين وإعلاميين وغيرهم

هؤلاء هم الأربع شيوخ المتنفذين



الصحيفتين

جريدة الوطن
الرأي العام


فمن المعلوم أن الصحيفتين تشن حرب ضروس فإذا كانت صحيفة مع فمن الطبيعي ستكون الأخرى ضد وهذا مع الأسف ما حصل مع هالصحيفتين فكانتا هما الخصم والحكم في نفس الوقت لهذا البلد وصراعات وتأزيم وتشتيت لكل القراء وبالعربي صلعوا وحطوا حرتهم بالبلد وبالشعب وكل ذلك لغاية في نفس يعقوب

الكتّاب

نبيل الفضل
وفؤاد الهاشم
ومحمد عبدالقادر الجاسم
وسامي النصف


طبعاً كلهم غنيين عن التعريف ويكفي أن أقول إذا واحد فيهم يرفع الآخر يكبس يعني صارت كوره والمتفرجين هم الشعب الذي أصبح منشق بين مؤيد ومعارض ومشتت في نفس الوقت


التّجار

جاسم الخرافي
عبدالعزيز البابطين
فؤاد محمد ثنيان الغانم
بهبهاني
الشواف
الساير
مصطفى كرم
عبدالرحمن البشر وزيد الكاظمي


تعمدت ذكر جاسم الخرافي على رأس قائمة التجار لأنه كان وزيراً للماليه سنة 1985 ويا بو عبدالمحسن هل يحق لوزير الماليه أن يرسي مناقصة بمبلغ خمسين مليون دينار لتصبح بقدرة قادر ثلاثة ملايين دينار بليلة وضحاها لنسيبك صاحب وكالة بي أم والتي كان إسمها الشركة الكويتية للسيارات ويا بو عبدالمحسن كيف إستملكت شركة الأنابيب وكيف إستملكت شركة أمريكانا



في خاطري شي بقوله عن الوكالات


آخر 100 سنة في الكويت وخصوصا آخر 50 سنة كان يوجد وجوه تجارية معروفة في الكويت لكن مرت ثلاث إنتعاشات إقتصادية في آخر 50 سنة ولم يدخل السوق تجار جدد والبديهي أن كل إنتعاش إقتصادي يخلق ثروات جديدة وتجار جدد ولكن في هذه الإنتعاشات تضخمت الثروات فقط بيد المحتكرين للفرصةتجار قبل 100 سنة هم أنفسهم تجار سنة 2007 على ماذا يدل هذا ؟أترك لكم الإجابه!

الأراضي القائمه عليها هذهِ الوكالات والتي في مناطق كالري والشويخ الصناعية وصبحان والتي قامت الآن بعض الوكالات بتأجير بعضها بالباطن هل هي حكر أيضاً على هذهِ الوكالات أو على هذهِ الأسماء فقط

القطاع الخاص في الكويت قائم على أمرينإما على مناقصات من الحكومةأو مشاريع تمولها الحكومة إذن أين هو القطاع الخاص؟
القطاع الخاص بالمفهوم الإقتصادي الصحيح هو من ينتج بعيداً عن مساعدة الحكومة لهذا إذا أرادوا الحديث عن القطاع الخاص يجب على الحكومة أن توقف مناقصاتها ولو أوقفت الحكومة هذه المناقصات فسينتهي تماما القطاع الخاص لدينا حتى قطاع السيارات الذي يعتمد على مناقصاتها

المشكلة إذن أنه ليس لدينا قطاع خاص منتج لدينا قطاع خاص يرضع من صدر الحكومة ويدّعي بأنه منتجاً وأن إقتصاد البلد لا يقوم إلا عليه

تنص المادة 153 من دستور دولة الكويت الشئون المالية
على أن كل احتكار لا يمنح إلا بقانون وإلى زمن محدود



وما زال السؤال قائماً
من الذي يحكمنا كشعب ؟

هناك 25 تعليقًا:

غير معرف يقول...

ماذا عن مشعل الاحمد؟
ماذا عن الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح؟

ليش يخلون اليهالو يلعبون لعب سعيدة بسطوح؟

kila ma6goog يقول...

صراحة مادري اذا الكلام دقيق او لا

يعني الكل متفق على احمد الفهد , بس الباجي ما اشوف انهم بقوة الحكم

و التجار مساكين يحكمون بشنو؟ خل الحكم يوقف عنهم المناقصات مثل ما قلت و تشوف شلون ينضبطون

Q8i_Blogger يقول...

تحليل جيد .. والله يهديهم بس
خصوصا التجار الي مادري ليش عندهم حصانه بكل مكان .. بس تره نسيت بعضهم
ما اتوقع بس هذيل .. في بعد

ومبروك لبنغلادش واليمن مثل ماقلت .. ارتفاع اسعار النفط :)

على نفسها جنت براقش يقول...

نسيت الشايع و امبراطوريته لندن الكويت

scarce313 يقول...

صراحه أنا مذهول و مصدووووم

مع أحترامي للجميع

الشيخ مشعل الجراح و جريدة الوطن

و الرأي العام و سامي النصف

و مصطفى كرام مراكز قوى

و يحكمون

الله يعين


الكلام الصحيح في ظني في مقالة محمد

عبدالقادر الجاسم < من اللي

يحكمونه > فرغات الحكم و الحكومه

أعتقد عنده الجواب

مع الشكر والتقدير لكم

Mishari يقول...

عزيزى تحليل فيه الكثير من المعلومات الصحيحة ولكن
محمد المبارك لا اعتقد فهو ظل لاحمد الفهد
ومحمد الخالد اصبح الترمومتر ماله بايد غيره

ولكن انا اري غير ذلك من الشيوخ
مشعل الاحمد وهو يعمل على قدم وساق

جابر المبارك

اما التجار فجاسم لا ناقة له ولا جمل فهو مجرد ناقل والادارة بيد اخوه ناصر

ولكن ايضا هناك اسماء اكثر ثقلا فى التجارة

اما الكتاب 100% صح

غير معرف يقول...

الصمت أبلغ من الكلام أحيانا ((( لا تعليق))))---- ضياء

بو عبدالله يقول...

غير معروف

الحل لا يمكن أن يكون عند شخص أو أثنين بالبلد لابد من تضافر الجهود حتى نصل الي مرحلة أن نقول للسارق أنت سرقت وبوجهه وكلي ثقه بأن الكبار في الأسره الحاكمه لا يصلهم مصائب أطفال الأسره ومشاكلهم مع المال العام ومع الشعب ككل والله يعين

بو عبدالله يقول...

kila ma6goog

ثق بأن كل كلمه قيلت هنا إلتمست بها كل الدقه وأغلب شعب الكويت يعرف من هم هؤلاء وماذا يعنون بهالبلد ومسألة التجار لا يقفون أخي الكريم على المناقصات فقط بل هنالك الكثير من صفقات ومشاريع تجاريه خسرت البلد مليارات ومثال بسيط إستاد جابر التكلفه التي الكل يعلم بها هي من 55 الي 57 مليون دينار لكن السعر الفعلي يعني اللي تحت الطاوله 40 مليون ولك ان تسأل الخرافي شلون صار هالسعر

بو عبدالله يقول...

Q8i_Blogger

ومنا الي بنغلادش والعراق والجديد رومانيا الذي سيزور الكويت غداً نبارك له وللأخوه الأشقاء إرتفاع أسعار البترول ولنا لقاء ان شاء الله مع إرتفاع جديد وبألفيه جديده

بو عبدالله يقول...

على نفسها جنت براقش

الشايع نقطه في بحر الأسماء اللي ذكرتها خلها على الله بس

بو عبدالله يقول...

scarce313

أحترم رأيك ورأي محمد الجاسم مع تحفظي الشديد على بعض ما يكتب عنه الجاسم المشكله أن الجاسم يراهن على الدستور ومواد الدستور وهو يعلم أن الدستور ليس بكتاب منزل بل هو ما راهن عليه الكل ببقائه من عدم بقائه ولنا مع الجاسم وقفه ان كان لنا بالعمر بقيه

بو عبدالله يقول...

Mishari

الأيام ستكشف لنا من هو محمد المبارك أخي العزيز أما ناصر الحرافي فلا يستطيع أن يشك خيط بإبره إلا بإذن من العود أخوه أما الأسماء الأخرى من التجار فإسمح لي بأن أقول يعتبرون صفر على الشمال مع ثقل الأسماء التي ذكرت نحن نتكلم أخي العزيز عن مليارات وهذا بالميت ولا نتكلم عن ملايين والله يعين

بو عبدالله يقول...

ضياء

أحترم الصمت كثيراً فالرساله وصلت واسأل الله أن تصل الي الكبار والكبار جداً

فتى الجبل يقول...

مشاكل البلد معظمها من الثلاثي الفهد
والمبارك والخرافي

فريج سعود يقول...

ذكرت شيئا وغابت عنك اشياء

Hasan.B يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Hasan.B يقول...

You are wrong my friend, just beacause these peopl have car delearships does not mean they are controlling the country? Give me one person of each of the families you mentioned other than Al-khrafi or Alghanem that are doing such a thing! And dont just throw false accusations. There are alot of peole that got rich in the past 50 years! Its not their fault that you do not know them

بو فهد يقول...

بو عبدالله استمتعت بقراءة موضوعك
عساك على القوه والله يعين

بومريوم يقول...

موضوعك ممتع و مؤلم
القصة قديمة قدم الكويت
شيوخ و شيوخ بعدين شيوخ و تجار...بعدين شيوخ و تجار و شعب
اللحين ضاعت الطاسة

تسلم ايدك

غير معرف يقول...

كان أصل الكويت دعوة حبا _ _ أينعت حولها قلوب ندية _ _
كان حكامها بنيها فأضحى _ _ شعبها حاكما وكان الرعية _ _
(( عندما يفقد مفهوم المواطنة الحقيقي روح موطنه تلك النتيجة , الموضوع نتيجة ترسبات 30 عام لم نكن يوما كما قليل أن الشعب سواسية بالحقوق والواجبات , أن كنت مواطن تحرص على أن تكون وطنيتك للبلد نابعه من حب حقيقي ولست ممن يتطلع لمصالح ,, وقد تكون خدمت على هذا المفهوم تنبذ ,,, ليس لأحد جيوب مليئة بالمال والمناقصات إلا الكويت أذا أنت عم تستنفع من البلد ,, السؤال الحقيقي إلي متى الكويت تأن وهل ما زال الوضع يتحمل ))
وكلنا نحبك يا وطن ولكن بالتأكيد كلا على رؤية وربما البعض على مصلحتة,,ضياء

Barrak يقول...

الله يصلح الجميع

Fahad Al Askr يقول...

أخبارك اللي فاتت نار

وإجابة على سؤالك أكتفي بأن الله خير الحافظين

Bo7amo0od يقول...

الطعن بالذمم حرام
لا اود ان اعلق على احمد الفهد وغيره فتاريخه معروف والدليل النفط والاعلام لكن محمد الخالد اسمحلى فنشاطه بالداخليه يشكر عليه ويعرفه من الشرطي الى اكبر ضابط ؟؟؟

حمودي يقول...

على اي اساس يبت هالاسامي ؟؟؟