24‏/5‏/2010

مبروك للكويت السفير الايراني


.
تعين سفير لدولة اجنبية في الكويت شيء عادي جداً ولكن الخبر المفرح لنا هنا تعيين السفير الايراني الجديد فيروزنيا , قد يتسائل البعض لما هذه الفرحة في تعين السفيرة الايراني , سأجاوبكم بكل انشراحة صدر السبب يا اعزائي هو ان السفيرة فيروزنيا كانت سفيرة قبل ان تشرف بلادنا في اليمن وبعدها في البحرين ... :)
.
اليمن .. ثم البحرين .. ثم الكويت , واليمن لم تعاني من الحوثيين واسحلتهم الفارسية والدعم المجوسي , ولا البحرين عانت من محاولات انقلابية وزعزعة امنية بمباركة ودعم مجوسي , ولم يتم القبض في الكويت على شبكة جاسوسية مجوسية !!
لذلك هنيء لكم يا ابناء الكويت في السفيرة الايرانية الجديدة .. وعفارم يا حكومة دائماً شجاعة وتعرفين مصلحة البلد .
.

18‏/5‏/2010

سجين رأي في بلد حرية الرأي .. !!

قرأت كثيراً في "بوستات" الاخوان عن اختلافهم مع الجاسم سواء قديماً او حالياً وربط هذا الشيء بما يتعرض له الأن من محاربة لافكاره ومصادرة لحرية الرأي وتعسف في تطبيق القوانين كـ سؤاله عن كتاباته القديم خير دليل على التعسف الذي يسمارس ضده , ثم بأي , وقد نختلف معهم او نتفق فيما ذهب اليه بعض الزملاء ولكن ما يهمنا نحن ان كنا وطنيين كما ندعي ان ندافع عن دستورنا الذي يريد البعض تجريده من بعض مواده التي لا تخدم مصالحه الشخصية , ولك ان نقرأ مقال الكاتب احمد الديين (اتهامات متهافتة) لتعرف مدى التعسف الذي يستخدم ضد الجاسم ومدى الظلم الذي يتعرض له .

.

حضورنا اليوم في ساحة الإرادة يعكس مدى تمسكنا في دستورنا وإيماننا بمواده ولا نقبل على تغييب اياً منها لأي سبب كان ولأي شخص كان , فساحة الإرادة هي للشرفاء من ابناء هذا الوطن فقط وهم كثيرون ولا نقبل ان تطأئها اقدام الأنبطاحيين وجماعة "غير السباح ما نبي" .. !! واني استغرب موقف البعض وصمتهم الرهيب لما يتعرض له الجاسم امثال التخالف الوطني الذي يتباكى دائماً على حرية الرأي والتعبير , وبعض الكتّاب الذي تتساقط عنهم اوراق التوت يوماً بعد يوم وينكشفون عرايا بلا استحياء فـ القط يأكل السنتهم دائماً عند اي تعارض تكون الحكومة طرفاً به .

17‏/5‏/2010

وافق شنُ طبقه

سؤال الى جميع الاخوان

شنو الي يطري في بالك لما تشوف هذي الصورة ؟؟؟

انا جوابي كان العنوان

11‏/5‏/2010

2‏/5‏/2010

شبكة تجسس ايرانية

تأخرت بكتابة هذا المقال لعل وعسى ينطق العقيد الصبر الذي يرد على "سكوب" بلمح البصر مع اي تسائل يطرحونه وينفي او يؤكد ما ذكر عن القبض على شبكة تجسس ايرانية بالكويت , المشكلة ان هذا الخبر غير مستغرب ابداً وجود عناصر من الحرس الثوري الايراني بالكويت فالحكومة المبجلة "فاتحتها بحري" على الجار سيء الذكر ايران , وتاركة القرعة ترعى بالديرة لا حسيب ولا رقيب .
.
اذا صح الخبر فلا حاجة للكويت ان تتذلل اكثر لجار السوء الذي يختطف الكويتيين من عرض البحر ويجهز خلاياه للتخريب في الكويت ويعتدي على القنصل الكويتي في طهران ويطالب بالبحرين كمحافظه ايرانية ويحتل الجزر الاماراتية , ويشعل العراق فتنة طائفية ويدعم اذناب المجوس في اليمن وويتدخل في شؤون لبنان وسوريا .. !! كل هذا والحكومة تحسن الظن بمثل هذه الدولة , اقسم ان لو تم ضرب ايران من قبل امريكا ( ان شاءالله ) لن تنفعنا مسلسلاتهم المدبلجة التي استوردناها قبل ايام , بل سيضربون ويفجرون دون هوادة وهذا شي لا يستغرب من اناس هدفها تصدير ثورتهم السخيفة الى دول الخليج العربي وان يتبع العرب الملالي في طهران .
.
اتمنى كما يتمنى غيري الكثير ان اقرا في صحف الغد سحب السفير الكويتي من طهران وطرد السفير الايراني و ترحيل الجالية الايرانية التي امتلأت الكويت بها بغير نفعة والتي تذكرنا بالجالية العراقية قبل الغزو وبعد الغزو اصبحوا ضباط بالحرس الجمهوري !! ولكن هل نتعض ؟؟ لا اظن ..
.
.
.
.
.
ملاحظة : حسين القلاف تصريحك مثل وجهك وانت مو طائفي انت (.....) طائفية تمشي على الارض .